"الداخلية" ل"الشؤون": قضايا جمع التبرعات ليست من اختصاصنا


تلقت وزارة الشؤون كتاباً من وزارة الداخلية في شأن عدم اختصاصها النظر في القضايا التي تحيلها «الشؤون» اليها المتعلقة بالأفراد الذين يقومون بجمع التبرعات في وسائل التواصل الالكتروني والجهات الأخرى من دون صفة اعتبارية ومن دون علم الوزارة.

وأوضحت المصادر أن وزارة الداخلية استندت في كتابها الى عدم وجود إجراءات أو عقوبات وفق القانون تجرم هذا الفعل بشكل واضح، وخصوصاً ان كان جامع التبرعات مواطناً كويتياً.

وأضافت أن الإجراءات التي سبق أن اتبعتها الوزارة في تعاملها مع تلك الحالات كانت من خلال الاستدعاء واخذ تعهدات مكتوبة من جامع التبرعات لضمان عدم تكرار هذه المخالفة مستقبلاً، ومن ثم إحالته على وزارة الداخلية لاتخاذ كل الاجراءات القانونية بحق المخالف في حال عدم تجاوبه وتكراره الفعل نفسه.

ولفتت الى ان جامع التبرعات اذا كان وافداً يتم ابعاده عن البلاد مباشرة وذلك استناداً إلى ما تقتضيه المصلحة العامة وليس لأنه جمع تبرعات.

وأوضحت أن هذه الاشكالية سيتم تداركها في القانون الجديد الخاص بتنظيم عمل جمعيات النفع العام والخيرية والتطوعية، مشيراً الى ان القانون الجديد سيسد كل الثغرات الموجودة في القانون الحالي الذي اصبح قديماً ولا يواكب التطورات العصرية المتعلقة باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في جمع التبرعات.

أضف تعليقك

تعليقات  0