العراق: الوزراء في الحكومة الحالية مستعدون لترك مناصبهم.. للمصلحة العليا


أعلنت الحكومة العراقية اليوم أن جميع الوزراء في الحكومة الحالية على استعداد لترك مناصبهم للمصلحة العليا في اطار برنامج الحكومة لتشكيل حكومة تكنوقراط جديدة، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وذكر بيان للحكومة إنه «في الوقت الذي يعلن فيه مجلس الوزراء مواصلة مسيرة الإصلاحات ودعمه للنهج الإصلاحي الذي يسير فيه رئيس المجلس حيدر العبادي فان مجلس الوزراء وبجميع وزرائه، يؤكد تصديه للمسؤولية الملقاة على عاتقه مع استعداد وزرائه لترك مناصبهم للمصلحة العليا».

وأشار البيان إلى أن عملهم هو من أجل أداء خدمة عامة للمواطن والبلد وانهم مع أي خطوة يقدم عليها رئيس مجلس الوزراء في ملف الإصلاحات الشاملة الذي أقدم عليه.

وأضاف: «يؤكد المجلس أن هناك تحديات كبيرة واجهت الحكومة الحالية واهمها الحرب ضد الإرهاب التي كانت تحتل ثلث مناطق العراق وتحرير مساحات كبيرة من هذه الأراضي واستمرار زخم هذه الانتصارات بالرغم من انهيار كبير في أسعار النفط وحجم الفساد الإداري والمالي والترهل الكبير في مؤسسات الدولة والصعوبات التي تواجه الصناعة والزراعة والخدمات وغيرها ورغم هذه التحديات قامت الحكومة بواجباتها في البدء باستراتيجيات وخطط لتطوير هذه القطاعات و شهدت تحسناً تدريجياً ظهرت وستظهر نتائجه قريباً».

وأشار الى أن «مسيرة الإصلاح ووضع البلد على الطريق الصحيح سائرة وعلى الجميع أن يقف معها وأن يعي حجم التحديات التي تواجه العراق والاتفاق على خطوات إصلاحية بالحوار والتفاهم دون فرض إرادة أحد».

وذكر البيان أن «المجلس يؤكد تحمله بصورة تضامنية مسؤولية المحافظة على الدستور والنظام العام والحفاظ على أرواح ومصالح المواطنين وإعادة هيكلة الدولة بصورة صحيحة وبضمنها تعيين شخصيات مهنية دائمة في الهيئات المستقلة».

أضف تعليقك

تعليقات  0