شيخ الأزهر: مستعدون لتدريب أئمة أوروبا لنشر ثقافة الوسطية والتعايش والسلام


أكد شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين الدكتور أحمد الطيب استعداد الأزهر الشريف لتدريب أئمة أوروبا، من أجل نشر ثقافة الوسطية والتعايش والسلام التي تقوم عليها مناهج الأزهر الشريف، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وطالب الطيب أوروبا بضرورة دعم المراكز الإسلامية الوسطية التي تتبنى منهج الأزهر الشريف، وأن تدرك أن منهج الأزهر هو الأقدر على تثقيف الشباب وتزويده بالفكر الإسلامي الوسطي.

وأضاف أن «منهج الأزهر حصن الأمة والعالم كله من أي فكر شاذ أو متطرف: فهذه هي سيرة الأزهر في التعليم والدعوة عبر ألف وستين عاماً، والجميع يشهد بأن خريجي الأزهر هم دعاة الوسطية والسلام على مستوى العالم».

وأوضح الطيب أن «الأزهر كعادته عبر العصور دائم النظر والتنقيح في مناهجه وتطويرها بما يتوافق مع مستجدات العصر»، معرباً عن «استعداده لزيارة كل أرجاء أوروبا لتعريفهم بالصورة الحقيقية للإسلام الذي هو دين السلام الذي لا يعرف عنفاً ولا تطرفاً ولا انحرافاً حتى لو أساء إليه قلة من تابعيه».

أضف تعليقك

تعليقات  0