‏بوتين يدعو إلى تقديم المساعدات لأقارب ضحايا طائرة «فلاي دبي» المنكوبة ‏


أعلنت شركة «فلاي دبي» عن تحطم رحلتها رقم «FZ981» أثناء هبوطها في مطار مدينة روستوف أون دون الروسية ما أسفر عن سقوط ضحايا.

وذكرت الشركة في بيان لها اليوم، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام) «يؤسفنا أن نؤكد أن رحلتنا FZ981 قد تحطمت أثناء هبوطها وأن سقوط ضحايا جراء هذا الحادث المأساوي قد تأكد».

وأضافت الشركة أن «الطائرة غادرت مطار دبي الدولي في الساعة 18:20 بتوقيت غرينيتش متجهة إلى روستوف أون دون وقد وقع الحادث في روستوف أون دون في الساعة 00.50 بتوقيت غرينتش»، مشيرة الى ان الشركة تقوم حاليا بجمع معلومات كافية عن الحادث بالسرعة القصوى.

وكان مسؤول في وزارة الطوارئ الروسية قد أعلن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة من طراز «بوينغ 737» والتي كانت تقل 55 راكبا بالاضافة الى طاقم مؤلف من 6 أفراد.

وأوضح بيان لوزارة الطوارئ الروسية أن الطائرة ألغت محاولة أولى للهبوط بسبب سوء الأحوال الجوية قبل أن تسقط أثناء تكرارها المحاولة. وكانت القنصلية الروسية العامة في دبي قد أفادت بحسب موقع «روسيا اليوم» بأن أغلبية ركاب طائرة «بوينغ 737» المنكوبة والتابعة للشركة الإماراتية «فلاي دبي» من مواطني روسيا، ويعتقد أن بين الضحايا 3 أوكرانيين وأوزبكستانيا واحدا وهنديا واحدا، حسب المعطيات الأولية.

وفي وقت سابق ذكر مسؤولون روس أن طائرة ركاب تملكها شركة «فلاي دبي» من طراز «بوينغ 737» تقل 61 شخصاً، تحطمت أثناء محاولتها الهبوط صباح اليوم السبت في مطار مدينة روستوف جنوب روسيا.

وقالت الشركة المالكة للطائرة، ومقرها دبي على موقعها إنها تحقق في «حادث» وقع لإحدى طائراتها المتوجهة إلى جنوب روسيا.

وأضافت الشركة: «نحن على علم بالحادث المتعلق برحلتنا FZ981 والمتوجهة من دبي إلى روستوف، ونقوم بالتحقيق في تفاصيل الحادث وسننشر المعلومات حال ورودها.

وقالت وكالة أنباء «تاس» الروسية الرسمية إن الطائرة كانت مسافرة من دبي إلى روستوف-أون-دون وعلى متنها 55 راكباً، إضافة إلى الطاقم المكون من 6 أشخاص. وأضافت «تاس» أن كل من كانوا على متن الطائرة لقوا حتفهم، وذلك نقلاً عن مسؤول بمركز الطوارئ الإقليمي في جنوب روسيا.

وذكر مسؤولون روس أن الحادث وقع أثناء محاولة الهبوط في جو ثلجي عاصف، حيث بلغت شدة الرياح نحو 100 كيلومتر/الساعة.

ونقلت وكالات أنباء محلية عن ديمتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن اليوم السبت أن تقديم المساعدة لأقارب من قتلوا في حادث تحطم طائرة ركاب بجنوب روسيا يكتسب أولوية.

وقالت الوكالات عن بيسكوف قوله «قال رئيس الدولة إن الأمر المهم الآن هو التعاون مع أسر من قتلوا والمقربين منهم».

أضف تعليقك

تعليقات  0