استقالة وزير العمل البريطاني احتجاجا على خفض المساعدات الاجتماعية


استقال وزير العمل والمعاشات البريطاني إيان دانكان سميث، أمس الجمعة، احتجاجًا على تخفيضات الإعانات الاجتماعية، التي أُعلنت الأسبوع الماضي، في خطوة مفاجئة تزيد من الضغوط على وزير المالية جورج أوزبورن.

وقال سميث الذي تشرف وزارته على نظام الرعاية الاجتماعية في خطاب استقالته لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون: إنه اتخذ هذا القرار؛ بسبب التخفيضات في إعانات العجز، وأضاف أن مثل هذه التخفيضات لم تكن ضرورية إلا لتلبية الشروط المالية التي حددها أوزبورن.

وأشارت نسخة من الرسالة نشرتها محطة "أي تي في" على الإنترنت: "لا أستطيع أن أقف سلبيًا في الوقت الذي تُسن فيه سياسات معينة من أجل الوفاء بالقيود المالية المفروضة ذاتيًا، والتي أعتقد أنه يُنظر إليها على نحو مُتزايد على أنها سياسية وليست في المصلحة الاقتصادية الوطنية".

ويُواجه أوزبورن تمردًا متزايدًا من داخل حزبه؛ بسبب هذه الخطة التي تُشدد معايير الاستحقاق لإعانة اجتماعية حكومية تدعم العاجزين أو المصابين بأمراض مزمنة، وتصل هذه التخفيضات إلى 4.4 مليارات جنيه إسترليني " 6.36 مليارات دولار" في السنوات الخمس المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0