رئيس وزراء بلجيكا يرفض الكشف عن مصير مدبر هجمات باريس


رفض رئيس الوزراء البلجيكي "تشارلز ميشيل" الإجابة عن سؤال حول مصير مدبر هجمات باريس الإرهابية "صلاح عبد السلام" الذي أعتقلته الشرطة، أمس الجمعة، في حملة بمدينة مولينبك.

ونوه المسؤولين في بلجيكا، اليوم السبت، إلى أن صلاح عبدالسلام تم نقله من المستشفى إلى السجن لبدء استجوابه.

وأصيب "عبد السلام" بطلقتين في ساقه أمس، أثناء محاولة القبض عليه مع إرهابي آخر.

وأعرب الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" عن رغبة النيابة العامة في بلاده لسرعة استلام الإرهابي من السلطات البلجيكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0