وزير الصحة التركي: 12 جريحا أجنبيا في تفجير اسطنبول منهم مواطن كويتي


 قال وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو إن التفجير "الإرهابي" الذي وقع صباح اليوم السبت في وسط اسطنبول أسفر عن مقتل أربعة مواطنين أتراك إلى جانب منفذ الهجوم وإصابة 36 شخصا بينهم 12 يحملون جنسيات أجنبية.

وأضاف في تصريح مقتضب للصحفيين أن سبعة من جرحى التفجير الانتحاري في حالة حرجة فيما يخضع اربعة منهم لعملية جراحية معربا عن أمله في عدم ازدياد عدد القتلى.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو سيعقد اجتماعا في مقر رئاسة الوزراء لبحث الهجوم.

وحسب مصادر إعلامية تركية فإن المصابين هم ستة إسرائيليين وأيرلنديين اثنين وألماني وإيراني وكويتي وأيسلندي.

في السياق ذاته أجرى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اتصالين هاتفيين مع رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو ووزير الداخلية إفكان آلا للاطلاع على تفاصيل التفجير. وبحسب معلومات رئاسة الجمهورية التركية فإن إردوغان هاتف داود أوغلو وآلا خلال تواجده في مقر إقامته بمنطقة "كيسكلي" بإسطنبول. كما أجرى إردوغان اتصالا هاتفيا مع والي اسطنبول واصب شاهين ومدير أمن اسطنبول مصطفى جاليشكان للاطلاع على تفاصيل ومستجدات الهجوم.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم. وقي وقت سابق من اليوم وقع تفجير نفذه انتحاري أمام مبنى قائم مقام منطقة "بي أوغلو" الكائن في شارع (الاستقلال) بمنطقة (تقسيم) وسط اسطنبول.

وقد أعلن والي مدينة إسطنبول أن التفجير وقع نتيجة هجوم انتحاري ولم تعرف هوية المنفذ إلى الآن. ونفى شائعات ترددت عن وقوع هجمات في أماكن أخرى في المدينة وقال إن السلطات التركية تواصل التحقيق في التفجير الانتحاري. وتأتي هذه العملية بعد أسبوع من تفجير استهدف ميدان (قيزلاي) وسط العاصمة أنقرة وأسفر عن سقوط 37 قتيلا

أضف تعليقك

تعليقات  0