نتائج أولية تكشف سبب تحطم الطائرة الإماراتية في روسيا


يعمل فريق إنقاذ روسي، رغم الأحوال الجوية القاسية بمدينة روستوف الروسية، على قدم وساق لإزالة حطام الطائرة التابعة للشركة الإماراتية "فلاي دبي"؛ حيث تشير النتائج الأولية للفحوصات التي أجراها الفريق الروسي على حطام الطائرة إلى أن سرعة الرياح العالية تسببت في أن يلامس ذيل الطائرة المنكوبة أرض مدرج الهبوط ما أدى لانشطار الطائرة وتحولها لوهج من نار في الحال.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية السبت (19 مارس 2016)، أن المسؤولين الروس قاموا بإرسال فريق من المحققين لموقع حطام الطائرة الإماراتية بمطار مدينة روستوف الروسي، بالرغم من الأحوال الجوية القاسية التي تشهدها المدينة، ليقوموا بإزالة حطام الطائرة المنكوبة.

وقالت الصحيفة إن سوء الأحوال الجوية وانتشار الضباب الشديد في أجواء المطار دفع المحققين إلى الاستعانة بالكلاب البوليسية للتعرف على أشلاء جثث الضحايا وسط حطام الطائرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0