ثغرات أمنية جديدة في المنافذ البرية


أكدت مصادر وجود ثغرة أمنية في المنافذ البرية، تتمثل في عدم وجود كاميرات مراقبة في محيط المنطقة الجمركية، بدليل العثور فيها على كميات من المخدرات ملقاة على الأرض من دون التوصل إلى الفاعلين.

وأوضحت أن المهربين يستغلون تلك الثغرة للتخلص من المواد المخدرة في حال شعروا بالخطر.

مؤكداً أن عدم وجود كاميرات في الساحات الجمركية يعتبر خرقاً أمنياً وعبئاً على العاملين، خصوصاً أن الأوضاع الحالية التي تشهدها منطقة الخليج تستدعي تشديد الرقابة للتصدي لمحاولات إدخال ممنوعات إلى البلاد.

وأشارت إلى إن سبب الثغرة عدم وجود تنسيق بين وزارة الداخلية والجمارك، رغم صدور أوامر بتركيب كاميرات تغطي ساحات الجمارك بعد جريمة تفجير مسجد الإمام الصادق في 26 يونيو الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0