أوباما يتمنى «مستقبلا» جديدا لإيران و أمريكا ..بمناسبة عيد النيروز


هنأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما الإيرانيين الذين يحتفلون، اليوم الأحد، بعيد النيروز، وهو اول عيد رأس سنة فارسية، بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني، منتهزا الفرصة ليعرب عن تمنياته بـ«مستقبل مختلف» للبلدين.

ووقعت طهران في يوليو الماضي مع ست قوى كبرى من بينها الولايات المتحدة، اتفاقا تعهدت إيران بموجبه تقليص نشاطاتها النووية، مقابل رفع عقوبات فرضتها الأمم المتحدة والدول الغربية، بما في ذلك صادرات النفط الحيوية للبلاد.

وقال أوباما في رسالة متلفزة إلى الإيرانيين «كل عام، انتهز هذه المناسبة، أمل الربيع، كي اتوجه مباشرة إلى الشعب الإيراني لنرى كيف يمكن فتح نافذة جديدة وعلاقات جديدة بين بلدينا».

وأضاف «الان، للمرة الاولى منذ عقود، فان مستقبلا جديدا ممكن».

وأوضح أوباما ان «الاتفاق حول النووي لم يهدف أبدا إلى حل كل النزاعات بين البلدين، فالولايات المتحدة لها أيضا خلافات عميقة مع الحكومة الإيرانية».

وتابع «لكن حتى إذا كانت هناك خلافات جدية بين حكومتينا، فكوننا نتحدث الأن باستمرار للمرة الاولى منذ عقود، فهي مناسبة ونافذة لحل مواضيع اخرى».

أضف تعليقك

تعليقات  0