موسكو تهدد باستخدام القوة ضد منتهكي الهدنة في سوريا


أعلنت روسيا عن استعدادها ابتداء من غدًا الثلاثاء لاستخدام القوة من جانب واحد ضد الجماعات المسلحة التي تخرق الهدنة في سوريا في حال عدم حصولها على رد أمريكي على اقتراحاتها بشأن الهدنة.

وقال رئيس إدارة العمليات التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية سيرجي رودسكوي اليوم الإثنين: إن موسكو أرسلت اقتراحاتها الخاصة بالرقابة على وقف إطلاق النار في 25 فبراير للإدارة الأمريكية.

وأضاف رودسكوي أن القوة العسكرية ستستخدم فقط في حال الحصول على معلومات مؤكدة تثبت أن جماعات مسلحة تخرق شروط الهدنة باستمرار، مشددا على أن روسيا لن تستخدم القوة ضد المدنيين أو الجماعات الملتزمة بالهدنة.

وأشار إلى أن الجانب الروسي أعد وأرسل إلى واشنطن في 5 مارس الجاري مشروع اتفاق مبني على حل وسط للرقابة على وقف القتال في سوريا وكذلك اقترح إجراء مشاورات بين الخبراء في أقرب وقت للتوصل إلى اتفاق بشأن صياغة نص الاتفاق.

وأكد رودسكوي أن المشاورات الروسية الأمريكية التي جرت في عمان في 18 مارس أظهرت عدم استعداد الولايات المتحدة لمناقشة تفاصيل الاقتراحات الخاصة بنظام وقف إطلاق النار في سوريا، مضيفا أن المماطلة في تطبيق القواعد المتفق عليها للتعامل مع حوادث خرق الهدنة أمر غير مقبول لأن مدنيين يقتلون في سوريا يوميا نتيجة أعمال استفزازية هناك.

أضف تعليقك

تعليقات  0