مسؤولة صحية: 12 في المئة من سكان الكويت مصابون بالغدة الدرقية


 قالت رئيسة وحدة الغدد الصماء في المستشفى الأميري الدكتورة نادية العلي اليوم الثلاثاء إن 12 في المئة من سكان الكويت يعانون مشاكل صحية مختلفة في الغدة الدرقية وان 50 في المئة منهم لا يعلمون أنهم مصابون.

وأضافت العلي في تصريح صحافي على هامش اليوم الطبي التوعوي بصحة المرأة الذي أقامه المستشفى اليوم الثلاثاء برعاية وحضور حرم سمو ولي العهد الشيخة شريفة الجاسم بمناسبة عيد الأم أنه مقابل كل أربعة آلاف مولود جديد هناك مولود واحد يعاني خمولا بالغدة الدرقية.

وأوضحت أن 48 في المئة من سكان الكويت يعانون ارتفاعا في نسبة الكولسترول الذي يعتبر أحد أسبابه الغدة الدرقية مؤكدة أن مرض السكري واضطرابات المناعة تزيد فرص الإصابة بالغدة الدرقية.

وأشارت العلي إلى أن 75 في المئة من المصابين بالغدة الدرقية هم من النساء وان نسبة الاصابة بسرطان الغدة لا تتعدى 5 في المئة.

وبينت أن شكل الغدة يكون على شكل فراشة ولا يتعدى وزنها 20 غراما وحجمها ما بين 2 إلى 3 سنتميتر مكعب لكل جناح ومقرها في أسفل العنق حيث تلتصق بجدار الغدة أربع خلايا لتنظيم الكالسيوم في الجسم.

وقالت العلي ان هدف اليوم التوعوي نشر الوعي الصحي بين النساء ولذلك حرصت حرم سمو ولي العهد الشيخة شريفة الجاسم على رعاية وحضور اليوم الطبي التوعوي منذ اطلاق البرنامج الطبي التوعوي المعني بصحة المرأة عام 2008.

وأشارت إلى أن وحدة الغدد الصماء في مستشفى الاميري تأسست عام 1996 وتوسعت الى ان اصبحت تضم خمسة استشاريين واخصائيتين مبينة ان عدد المرضى الذين راجعوا الوحدة خلال عام 2015 بلغ اكثر من ستة الاف مريض. (النهاية) ن ض ق / ط أ ب

أضف تعليقك

تعليقات  0