الشرطة الألمانية تعتقل 3 أشخاص قادمين من بروكسل بشبهة الإرهاب

أوقفت الشرطة الألمانية، أمس الثلاثاء، ثلاثة كوسوفيين على الطريق السريع الرابط بين مدينتي ميونيخ وسالتسبورج الألمانيتين، وذلك بعد أن اشتبهت في أن يكونوا على ارتباط بشبكة إرهابية.

وأكد المتحدث باسم مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية بافاريا، في تقريرين ذَوَي صلة نشرتهما القناة الأولى في التلفزة الألمانية «ARD» وإذاعة «BR» التابعة لولاية بافاريا، أن المشتبه بهم جاءوا من العاصمة البلجيكية بروكسل إلى ألمانيا بسيارة سُمِح لها بالمرور من بلجيكا.

وشدد على أنه لا توجد حتى الآن أدلة على وجود ارتباط بينهم وبين الهجمات الإرهابية في بروكسل، مشيرًا إلى أن التحقيقات معهم جارية في سياق «الاشتباه في إعدادهم جريمة خطيرة على الدولة».

من جانِب آخر طالب يواخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا بإنشاء نظام لتسجيل القادمين إلى أوروبا والمغادرين منها.

يأتي ذلك بعد الهجمات الإرهابية التي وقعت الثلاثاء في العاصمة البلجيكية بروكسل وأسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الأشخاص.

وفي تصريحات لصحيفة "مونشنَر ميركور" الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء، قال هيرمان: «يجب أن نعرف من يدخل ومن يبقى هنا، ومن يغادر».

وأضاف هيرمان: «هذا أمر بديهي تمامًا في الولايات المتحدة، أما نحن في أوربا فرؤيتنا محدودة، ولن يكون ذلك من قبيل الحل السحري، لكن إذا أردنا أن نرفع مستوى الأمن في بلادنا فإن هذه الخطوة ضرورية للغاية».

وأبدى هيرمان تشككه حيال إمكان إعادة هيكلة أعمال التفتيش في المطارات لفحص الركاب قبل دخولهم صالة المغادرة وقال إن: «بوابات الأمن عند المدخل ستخلق تكدسًا، وحتى في هذا الحشد يمكن لإرهابيين أن يندسوا».

واختتم هيرمان تصريحاته قائلا: «بالتأكيد ليس من الممكن اكتشاف انتحاري يحمل حزامًا ناسفًا تحت المعطف في مجتمعنا الصاخب».

أضف تعليقك

تعليقات  0