سائق تاكسي يكشف عنوان المشتبه بهم في هجمات بروكسل


كشفت قناة “في تي إم” البلجيكية الخاصة مساء الثلاثاء، كيفية توصل رجال المخابرات ومكافحة الإرهاب إلى عنوان الشقة التي تمت مداهمتها أمس بحي سخاربيك في بروكسل، والتي تم العثور فيها على أعلام لداعش ومتفجرات وقنابل مسمارية.

وجاء ذلك خلال لقاء القناة مع خبير الإرهاب الدولي فاروق أوزيخنوس، وهو أحد المطلعين على التحقيقات الجارية الآن، وقال أوزيخنوس إن سائق سيارة أجرة اتصل بالشرطة ليدلي بمعلومات عن المشتبه بهم الثلاثة في تفجيري المطار.

وكشف فاروق أوزيخنوس، أن السائق أقلّ المشتبه بهم الثلاثة من أمام منزلهم بحي سخاربيك إلى مطار بروكسل، ولاحظ أنهم رفضوا معاونته في حمل أمتعتهم إلى حقيبة سيارته الخلفية، وأمره الثلاثة بعدم الاقتراب من حقائبهم، مما أثار استغرابه حينها.

وأضاف الخبير في حركات الإرهاب: “لولا أن سائق التاكسي هذا اتصل برجال الشرطة وأخبرهم بعنوان مسكن المشتبه بهم الثلاثة في حي سخاربيك، ما كانت الشرطة لتتوصل بهذه السرعة إلى عنوانهم”.

جدير بالذكر أن الشرطة الفدرالية لا تزال تبحث عن اثنين من المشتبه بهم في هجمات بروكسل، الأول هو أحد المشتبه بهم الثلاثة الذين قاموا بتفجيري مطار بروكسل، والذي لم ينجح في تفجير القنابل الموجودة في حقائبه، فهرب تاركاً خلفه حزاماً ناسفاً وسلاح كلاشينكوف وحقيبة متفجرة، فيما فجر الشخصان الآخران قنابلهما في صالة الوصول الرئيسية بالمطار، ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وعشرات المصابين.

أما الشخص الثاني فهو أحد المشتبه بهم، الذي التقطت كاميرات المراقبة بأحد محطات مترو بروكسل صورته، وهو يضع حقيبة متفجرة بإحدى المحطات.

أضف تعليقك

تعليقات  0