وثيقة مسربة عن «داعش»: 120 مقاتلا مستعدون لتفجير أوروبا


كشفت وثائق مسربة عن تنظيم داعش الإرهابي، نشرتها شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، وجود "لواء الانتحاريين" في أوروبا، الذي يضم 123 عضوا، بينهم 25 بلجيكيا مدّربا جاهزا لشن هجمات في أوروبا.

ويتألف "لواء الانتحاريين" أو ما يسمى "لواء الشهداء" من مجندين جهاديين ينضمون إلى التنظيم بهدف تفجير أنفسهم فقط، ويوجد معظمهم في فرنسا وألمانيا وتونس ومصر وإسبانيا، كما أكدت وثائق سكاي نيوز.

ويضم الملف الأكثر سرية لدى "داعش"، أسماء مستعارة للمقاتلين، وأرقام اتصال أفراد عائلاتهم، وبلدان إقامتهم، ويتألف من عناصر انضموا للتنظيم بهدف الموت فقط.

وشهدت بروكسل سلسلة هجمات إرهابية استهدفت محطة المترو ومطار بروكسل الدولي، مما أدى لمقتل 34 شخصًا على الأقل، وإصابة نحو 230 آخرين.

وأكدت الهجمات وجود خلايا إرهابية متجذرة في بروكسل داخل حي مولينبيك، بعد أشهر على تحقيقات مكثفة أجرتها هيئة مكافحة الإرهاب البلجيكية بالتعاون مع فرنسا، وأفضت إلى اعتقال العقل المدبر لهجمات باريس صلاح عبد السلام في بروكسل.

وكشفت الوثائق المسربة عن التنظيم أسماء 123 عضوًا في تنظيم داعش، مقيمين في أوروبا، وعلى استعداد لتفجير أنفسهم. وتؤكد الوثائق أن داعش أقام معسكرين تدريبيين، لتعليم مئات المقاتلين الأجانب تنفيذ هجمات إرهابية في بلدانهم.

وقتل محمد بلقايد أحد المقاتلين الذين وردت أسماؤهم في ملف أطلق عليه اسم "شهداء داعش"، خلال مداهمة شقة في بروكسل الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشفت الوثائق التحاق 22 ألف شخص في أوروبا بالتنظيم الإرهابي.

وبحسب سكاي نيوز، فإن المثير للاهتمام في الملفات هو عدد المرات التي ذكرت فيها بلجيكا أو مدن بلجيكية، إذ تم الإشارة إلى بلجيكا أكثر من 70 مرة، وضمت الملفات 48 مواطنًا بلجيكيًا، 25 منهم في ملف الانتحاريين.

أضف تعليقك

تعليقات  0