بروكسل تكذب تصريحات أردوغان عن ترحيل «البكراوي» إليها


نفى وزير العدل البلجيكي، كون غينس، تأكيدات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء الأربعاء، الذي قال فيها إن بلاده سلمت بلجيكا أحد انتحاري بروكسل، إبراهيم البكراوي السنة الماضية، واصفاً تصريحات الرئيس التركي بـ “الافتقار إلى الدقة”، بما أن أنقرة سلّمته إلى هولندا، دون تبرير أو تفسير لسبب ترحيله من تركيا.

وقال الوزير البلجيكي رداً على الرئيس التركي، حسب صحيفة درنيار أور البلجيكية، إن تركيا “لم تُسلم بروكسل المتهم بالإرهاب إبراهيم البكراوي بشكل رسمي، لكنّها طردته ربما من الحدود السورية التركية، في اتجاه أمستردام ولم ترحله إلى بروكسل”، وفق ما جاء في تصريح الوزير البلجيكي مساء الأربعاء، لقناة في ار تي البلجيكية.

وكان رجب طيب أردوغان أكد مساء الأربعاء أن “تركيا أعلمت السلطات البلجيكية بخطورة البكراوي المقاتل الأجنبي، ولكن الشرطة أطلقت سراحه لاحقاً”.

وأضاف المسؤول البلجيكي “في تاريخ الوقائع التي تحدث عنها الرئيس التركي أردوغان، لم يكن البكراوي مُدرجاً على أي قائمة، ولم يكن يُشكل أي تهديد إرهابي، حتى الأيام الأخيرة، وفي 2014 كان يتمتع بسراح مشروط في انتظار محاكمته في جرائم عنف وسرقة وإطلاق نار على الشرطة، وكان محل تفتيش لمخالفته شروط السراح المشروط، لا بسبب الإرهاب”.

وأضاف أن السلطات التركية التي أوقفته رحلته إلى أمستردام، دون الاتصال بالسلطات البلجيكية المختصة، ودون تعليل لسبب ترحيله منها.

ومن جهتها نفت السلطات القضائية البلجيكية، اتصالها بأي تحذير من السلطات التركية بعد ترحيل البلجيكي من الأراضي التركية في 2015، وفق ما نقلت صحيفة دي مورغن.

أضف تعليقك

تعليقات  0