‏احتجاز دبلوماسي إيراني بتهم غسل الأموال والتهرب الضريبي في أمريكا..


وجهت محكمة أميركية في نيويورك، تهما جنائية إلى مستشار للبعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى الأمم المتحدة، على خلفية أنشطة مالية غير مشروعة.

وكانت السلطات الأميركية احتجزت المستشار الإيراني، أحمد شيخ زاده (60 عاما) قبل ثلاثة أسابيع، وفق ما أوردت وكالة "رويترز". وأوضح محامي المستشار الإيراني، ستيف زيسو ، أن موكله يواجه تهم غسل أموال والتهرب من دفع الضرائب.

وأضاف المحامي أن شيخ زاده دفع ببراءته من الاتهامات في جلسة سابقة، لكن القاضية باميلا تشين أمرت المتهم بوضع سند مالي قدره 3 ملايين دولار ومنعته من الذهاب للبعثة الإيرانية للممارسة أعماله.

وجاء قرار القاضية بعدما أبدى الادعاء الاتحادي القلق من احتمال أن يطلب شيخ زاده المأوى، أو يشكل خطرا على الرحلات الجوية. وقالت تالي فرهديان، المدعي العام الأميركي المساعد، مخاطبة القاضية "إنه يعمل لدى حكومة معادية". ولم يتسن على الفور الحصول على تفاصيل أخرى عن التهم الجنائية، في وقت تعهد المحامي بتفنيد هذه التهم. سكاي نيوز عربية

أضف تعليقك

تعليقات  0