ماليزيا تعتزم البحث عن المزيد من حطام الطائرة المفقودة في جنوب أفريقيا


قالت ماليزيا اليوم الخميس، إنها تعتزم البحث عن المزيد من حطام الطائرة المفقودة MH370 في مياه جنوب أفريقيا وموزمبيق، بعد العثور على قطعتين من الحطام المحتمل للطائرة هناك خلال الشهر الحالي.

وأشارت السلطات الماليزية إلى أن هناك حاجة ملحة الآن لاستمرار عمليات البحث في سواحل جنوب أفريقيا وموزمبيق،على أمل العثور على مزيد من الحطام.

وقال وزير النقل الماليزي "ليو تيونج" إن بلاده قامت بتجهيز مجموعة من فرق البحث الجديدة، لكنها في انتظار الحصول على إذن من سلطات جنوب أفريقيا وموزمبيق، لبدء مهمتها في المناطق الساحلية للبلدين، وداخل المياه العميقة القريبة من الساحل في المحيط الهندي.

يذكر أنه تم العثور على قطعة محتملة من حطام الطائرة الماليزية في الحادي عشر من مارس الجاري، في سواحل جنوب أفريقيا، كما تم العثور على قطعة أخرى في سواحل موزمبيق.

ورجح مسئولون أستراليون أن يكون الحطام الذي تم العثور عليه في موزمبيق يعود للطائرة الماليزية التي فقدت منذ أكثر من عامين.

وقال وزير المواصلات والبنية التحتية الأسترالي "دارين تشيستر"، إن خبراء أستراليين مشاركين في التحقيق باختفاء الرحلة MH370 أكدوا أن قطعتي الحطام اللتين عثر عليهما في موزمبيق تتطابقان مع الألواح المستخدمة في طائرة بوينج 777 المختفية.

وأكد "تشيستر"، أن "عمليات التحليل خلصت إلى أن الحطام ينتمي إلى الطائرة الماليزية المفقودة بشكل شبه مؤكد".

وكانت الرحلة MH370 التابعة لشركة الطيران الماليزية قد اختفت وعلى متنها 239 شخصًا في مارس 2014، بعد لحظات من إقلاعها من مطار كوالالمبور في طريقها إلى الصين.

أضف تعليقك

تعليقات  0