الجامعة العربية ترحب باستضافة الكويت لجلسات الحوار بين الأطراف اليمنية

رحبت جامعة الدول العربية اليوم، باستضافة دولة الكويت للحوار اليمني – اليمني المقررانعقاده في 18 من شهر إبريل المقبل.

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريحات اليوم، "إنه جرى اتصال بين الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح حيث أبلغ الأمين العام للجامعة باستضافة الكويت لهذا الاجتماع".

وأشار بن حلي إلى أن الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي أكد خلال الاتصال الهاتفي ضرورة وضع الأزمة اليمنية على طريق الحل.

وأكد حرص ودعم جامعة الدول العربية لهذا الحوار، مطالبا اليمنيين أخذ الأمور بالجدية اللأزمة من منطلق المرجعيات التي تم الاتفاق عليها سابقا من قبل اليمنيين أنفسهم وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وكذلك مخرجات مؤتمر الرياض، وقرار مجلس الأمن 2216 الخاص بالنزاع في اليمن.

كما أكد بن حلي دعم الجامعة العربية وتأييدها لما ورد في خطة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من خلال خارطة الطريق التي طرحها والبنود التي اقترحها لحل الأزمة وتتضمن وقف إطلاق بدءاً من يوم 10 إبريل المقبل وما يتلوه من خطوات لبناء الثقة وصولا إلى إطلاق جلسات الحوار اليمني – اليمني في دولة الكويت.

وعبر عن أمله في أن تتجاوب الأطراف اليمنية مع الجهود المبذولة للخروج من هذه الأزمة، مؤكداً ضرورة البدء بتخفيف المعاناة عن أبناء الشعب اليمني من خلال تقديم المزيد من المعونات الإنسانية والإغاثية والطبية.

وعد بن حلي أن وقف إطلاق النار ابتداء من 10 إبريل المقبل سيكون فرصة كبيرة لدخول هذه المساعدات.

أضف تعليقك

تعليقات  0