روسيا تقتل أحد ضباطها في سوريا خوفًا من أسره


كشفت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب)، أن القوات الخاصة الروسية قتلت، أمس الخميس، أحد ضباطها في عملية قصف جوي على مدينة تدمر السورية خوفًا من وقوعه أسيرًا لدى داعش.

وقال ممثل للجيش الروسي في قاعدة "حميميم" في شمال غرب سوريا، لوكالة إنترفاكس، "قتل ضابط من القوات الخاصة الروسية في منطقة تدمر بينما كان يحدد الأهداف الإرهابية للطائرات الروسية".

وأضاف الممثل أنه "تم نشر هذا الضابط في الأيام الأخيرة، لتحديد أهم الأهداف التابعة لتنظيم داعش، وإرسال الإحداثيات الدقيقة لضربات الطائرات الروسية".

وتابع أن الضابط قتل خلال إبلاغ الطائرات الروسية بموقعه الشخصي لتوجيه ضربة عندما أدرك أنه بات محاصرًا من قبل مقاتلي داعش مفضلًا الموت بدلًا من اعتقاله، ولم يحدد المصدر متى قتل عنصر القوات الخاصة الروسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0