واشنطن تشهد اختبار مركبة لتوصيل المشتريات للعملاء خلال 30 دقيقة


تبدأ الولايات المتحدة الأميركية اختباراتها الخاصة في مجال مركبة توصيل المشتريات بعد أن نجحت التجربة في بريطانيا، وستكون واشنطن هي أول ولاية تشهد الاختبارات هذا الأسبوع.وتؤكد شركة"ستارشيب" أن المركبة تستطيع أن تسلم الطرود في أي مكان في المدينة خلال نصف ساعة فقط، وأشار أحد القاطنين في المدينة ويدعى جيسي كوهين "إنها حقًا رائعة، ففي الماضي صنعوا أمازون، ولكن هذه مختلفة تمامًا، وأعتقد أنها ستكون رائعة"، ووضع نموذج الاختراع الجديد مؤسسي موقع سكايب أهتي هلينا ويانوس فريس ويأملان بأن يكون جهازهما جذابًا للشركات الصغيرة التي تنقل ما يصل إلى 9 كيلوغرام من بضائعها إلى العملاء المحليين.

وأنتجت المركبة تحت اسم شركة ستارشيب، ولم يطلق عليها اسم بعد، وصرح المستشار الأول للشركة كيث كورنيل "ربما تحمل أسماء عدة، وربما تكون مسؤولة عن أدائها"، وعلى عكس الروبوتات المصممة كي تشبه البشر، فإن وظيفة المركبة الجديدة هي عمليات التوصيل، وحجمها يعادل حجم كيسي قمامة. وأتت الفكرة من حاجة المستهلكين إلى التوصيل، ويستطيع الروبوت إيصال الطرود بين خمسة دقائق وثلاثين دقيقة، بنحو 60 سنتًا، وتعمل العجلات الستة للمركبة ذاتيًا، ولكي تبدأ عمليًا يجب أن يتحكم بها إنسان لتشغيلها.

أضف تعليقك

تعليقات  0