قتل شاب أسكتلندي بعد ساعات من معايدة المسيحيين بعيد الفصح


أقام مئات الأشخاص في أسكتلندا، بينهم الوزيرة الأولى نيكولا ستورجيون، تأبينا لتكريم بقال يشتبه في تعرضه للقتل بسبب معايدته المسيحيين في عيد الفصح.

وترجح الشرطة بحسب "سكاي نيوز"، وجود دافع ديني وراء قتل أسد شاه، الذي جرى العثور عليه مصابا بجروح خطيرة فارق الحياة على إثرها في مستشفى إليزابيث.

وتم الهجوم على شاه، البالغ من العمر 40 عاما، خارج متجره في منطقة شاولاندس، بجلاسكو.

وأوقفت الشرطة شابا في الـ32 من العمر يشتبه في ضلوعه في مقتل شاه، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة كافة الظروف المحيطة بالجريمة.

ونشر شاه معايدة للمسيحيين بمناسبة عيد الفصح، على موقع "فيس بوك"، قبل ساعات قليلة من تعرضه للاعتداء المسلح، قائلا فيها: "جمعة مباركة وعيد فصح مجيد، لأحبتي المسيحيين".

وأضاف في معايدته: "فلنسر على خطى المسيح عيسى لنغنم النجاح في الدارين".

أضف تعليقك

تعليقات  0