مصادر سورية: إيران تخطط لــ «الاستيطان المستديم» في دمشق


قالت مصادر سورية، إن تجارًا ومقاولين إيرانيين، قاموا بشراء عقارات وأراض سكنية في عدد من المدن السورية، بتشجيع ودعم من الحكومة الإيرانية، وبتعاون من الحكومة السورية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة اليوم السبت، عن المصادر السورية، قولها إن سوق العقارات في دمشق وحمص ومناطق أخرى من سوريا باتت مغرية للإيرانيين.

يأتي ذلك في ظل وجود عدد كبير من قوات الحرس الثوري، مستغلين الفوضى الحاصلة على الأرض السورية.

في هذا الصدد، يتهم الناشطون السوريون النظام الإيراني، بالعمل على إحداث تغيير "ديموغرافي" واسع في سوريا، "يحقق رغباته ويضمن مصالحه على المدى الطويل" كما يمكنه من توفير حالة من "الاستيطان المستديم" في دمشق ومحيطها.

قالت مصادر سورية، إن تجارًا ومقاولين إيرانيين، قاموا بشراء عقارات وأراض سكنية في عدد من المدن السورية، بتشجيع ودعم من الحكومة الإيرانية، وبتعاون من الحكومة السورية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة اليوم السبت، عن المصادر السورية، قولها إن سوق العقارات في دمشق وحمص ومناطق أخرى من سوريا باتت مغرية للإيرانيين. يأتي ذلك في ظل وجود عدد كبير من قوات الحرس الثوري، مستغلين الفوضى الحاصلة على الأرض السورية.

في هذا الصدد، يتهم الناشطون السوريون النظام الإيراني، بالعمل على إحداث تغيير "ديموغرافي" واسع في سوريا، "يحقق رغباته ويضمن مصالحه على المدى الطويل" كما يمكنه من توفير حالة من "الاستيطان المستديم" في دمشق ومحيطها.

أضف تعليقك

تعليقات  0