ناشطون كوريون جنوبيون يطلقون «بالونات» نحو كوريا الشمالية


أطلق ناشطون كوريون جنوبيون، اليوم السبت، عشرات آلاف المناشير التي تهاجم نظام بيونغ يانغ، في مبادرة من شأنها أن تزيد في حدة التوترات المتفاقمة أصلاً في شبه الجزيرة.

وهؤلاء الناشطون الذين انضم إليهم العديد من الكوريين الشماليين المنشقين اعتادوا منذ سنوات على إرسال مناشير بواسطة بالونات.

وهذه الوسيلة الدعائية التي تلجأ إليها أيضاً بيونغ يانغ تثير الغضب على أعلى مستوى في كوريا الشمالية.

وأرسل بارك سانغ-هاك وهو منشق كوري شمالي أصبح ناشطاً وأصدقاؤه 50 ألف منشور بواسطة ثلاثة بالونات كبيرة من أرض تقع قرب مدينة باجو بالقرب من الحدود الكورية الشمالية، لمناسبة ذكرى نسف زورق القتال الكوري الجنوبي شيونان في 2010، ما أدى إلى مقتل 46 بحاراً كورياً جنوبياً.

واتهمت سيول آنذاك بيونغ يانغ بتلك الماسأة وقطعت تجارتها واستثماراتها مع كوريا الشمالية.

وربط باحد البالونات الثلاثة التي أطلقها الناشطون لافتة كبيرة تحمل صورة الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ اون، مبتسماً على خلفية صاروخ يجري تركيبه مع شعار “أمطروا المجنون النووي كيم جونغ اون بوابل من النيران”.

وأكد بارك للصحافيين “ننوي إطلاق 10 ملايين منشوراً في الإجمال إلى الشمال خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لإدانة التجارب النووية الكورية الشمالية”.

أضف تعليقك

تعليقات  0