روسيا تخترع رادارًا جديدًا يستطيع رؤية ما يحدث داخل الطائرة


أعلنت روسيا عن اختراعها جهاز رادار جديد، يستطيع أن يرى الطائرة التي تبعد 500 كيلومتر وكأنها جاثمة في المطار. يزيد النوع المستحدث من الهوائيات من إمكانيات أجهزة الاتصال والرادار، إذ يتيح إنقاص وزنها أكثر من مرتين ومضاعفة قدرتها على الاستبانة عشرات الأضعاف.

وقال فلاديمير ميخييف، مستشار النائب الأول للمدير العام لشركة التكنولوجيا اللاسلكية الإلكترونية، التي تصمم وتصنع المعدات اللاسلكية الإلكترونية للطائرات المدنية والعسكرية، وتقوم الآن بتصنيع أجهزة الرادار الجديدة التي تستخدم الهوائيات الشبكية اللاسلكية البصرية، للصحفيين: "سيتيح الهوائي الشبكي اللاسلكي البصري لنا أن نرى الطائرة التي تبعد 500 كيلومتر وكأنها جاثمة المطار على بعد 50 مترا عنا وليس هذا فقط، بل تمكِّننا هذه التقنية عند الضرورة من النظر إلى داخل الطائرة لنعرف مَن وماذا يوجد فيها لأن أشعتها تستطيع أن تخترق حتى الجدار المصنوع من الرصاص الذي تبلغ سماكته 1 متر".

وأضاف أن الأشعة التي يصدرها الهوائي الشبكي اللاسلكي البصري تستطيع أن تخترق أي جسم وكأنها أشعة رنتجن.

أضف تعليقك

تعليقات  0