«الصحة»: 600 دينار سنوياً كلفة علاج مريض «السكري»

أكدت وزارة الصحة حرصها على التصدي لعوامل الخطورة المسببة للأمراض المزمنة غير المعدية، لاسيما «داء السكري» الناجم عن زيادة الوزن وقلة النشاط البدني والافراط في تناول الوجبات الغذائية غير الصحية.

وقالت مديرة إدارة تعزيز الصحة بالوزارة الدكتورة عبير البحوه في تصريح صحافي اليوم السبت بمناسبة يوم الصحة العالمي، الذي يصادف السابع من أبريل، إن الوزارة أعدت برنامجا توعويا بهذه المناسبة يتضمن العديد من الفعاليات والندوات والمحاضرات حول السكري والأمراض ذات الصلة لاسيما الغدد الصماء والعيون.

وأضافت البحوه، أن البرنامج يبدأ باحتفالية «اهزم داء السكري» بعد غد الاثنين من حديقة الشهيد بفعالية ماراثون «كن نشطا»، حيث سيتم إطلاق نتائج الاستبيانات والاستطلاعات التي أجرتها الإدارة حول عوامل الخطورة المرتبطة بالأمراض المزمنة غير المعدية.

وأشارت البحوه، إلى أن الاحتفال الرسمي بيوم الصحة العالمي في الكويت سيكون في العاشر من أبريل المقبل بحضور وزير الصحة الدكتور علي العبيدي. وأكدت البحوه، أن السكري هو السبب الرئيس للاصابة بأمراض القلب والشرايين «وإذا لم تتخذ التدابير اللازمة للسيطرة على المرض خلال السنوات العشر المقبلة قد يرتفع عدد الوفيات الناجمة عنه بنسبة تزيد على 50 في المئة».

يذكر أن الاحصائيات الأخيرة اظهرت أن عدد مصابي السكر في الكويت بلغ نحو 400 ألف من المواطنين والمقيمين يكلف علاج كل منهم نحو 2000 دولار سنويا ويعد المرض هو المسؤول الأول عن ثلاثة أخماس مصابي امراض الشرايين التاجية القلبية وعن 50 في المئة من المصابين بالجلطة الدماغية وعن اكثر من نصف عدد من يتعرضون للفشل الكلوي واكثر من نصف من يصابون بالعمى.

أضف تعليقك

تعليقات  0