استنفار سعودي إماراتي لموقعة الحسم في أبوظبي


لا حديث يعلو على مباراة الإمارات والسعودية، يوم الثلاثاء المقبل ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ونهائيات كأس آسيا الإمارات 2019 .

ويتصدر المنتخب السعودي مجموعته عقب الجولة الماضية بـ19 نقطة، متقدماً بثلاث نقاط عم المنتخب الإماراتي، صاحب المركز الثاني، وضمنا المنتخبان التأهل فعلياً إلى نهائيات كأس آسيا، كما ضمنا التأهل للتصفيات النهائية للمونديال، لكن أهمية مباراة الثلاثاء المقبل تكمن في تحديد المنتخب المتصدر لهذه المجموعة.

ويحتاج المنتخب الأبيض للفوز بثلاثة أهداف مقابل لاشيء لحسم الصدارة لمصلحته، وذلك لفوز الأخضر في مباراة الذهاب بالسعودية 2/1 . كما يغلف موقعة الثلاثاء المقبل ظرف خاص يضفي عليها مزيداً من الأهمية، ويتمثل في المنافسة الخاصة بين المنتخبات الخليجية.

ونظراً لأهمية مباراة أبوظبي فقد ضرب لها كل منتخب حساباً خاصاً، ففي السعودية رفض الهولندي مارفيك المدير الفني للمنتخب منح لاعبيه راحة عقب فراغهم من مباراة ماليزيا، خصص حصة تدريبية في اليوم التالي للمباراة.

وبدأ الحصة الصباحية باجتماع مع اللاعبين، شرح لهم الأخطاء التي وقعوا فيها أمام ماليزيا، بالإضافة إلى برنامج العمل خلال الأيام التي تسبق مباراة الإمارات، مع التشديد على أهمية مباراة الثلاثاء .

وبعدها خاضت المجموعة التي شاركت في مباراة الخميس تدريبات بدنية خاصة تحت إشراف المعد البدني، وأجرت المجموعة الثانية تدريباتها الاعتيادية.

ومن جانبه قرر اتحاد كرة القدم السعودي، توفير طائرة خاصة يستخدمها المنتخب السعودي في رحلته إلى الإمارات منعاً لإجهاد اللاعبين. في المقابل بدأ الإعلام الإماراتي حملة لتحفيز الجماهير ودعوتهم للحضور، لتوفير الدعم والمؤازرة الجماهيرية للاعبيهم، كما اختار اتحاد الكرة ملعب محمد بن زايد الذي يتسع لأكثر من 43 ألف متفرج ، ويتفاءل به الإماراتيون ويلقبونه بـ "ملعب الانتصارات". أخبار ذات صلة

أضف تعليقك

تعليقات  0