قاضٍ أمريكي يدرج "خامنئي وحزب الله" كمتهمين في تفجيرات 11 سبتمبر


أدرج قاضي محكمة نيويورك الجزئية، جورج دانليز، المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، كمتهم ثان، بالإضافة إلى حزب الله الإرهابي، كمتهم ثالث، في تفجيرات 11 سبتمبر، والتي اتهم فيها أسامة بن لادن قبل مقتله كمتهم أول في تنفيذها.

وأكد قاضي محكمة نيويورك، بحسب صحيفة الشرق الأوسط، أن المدعين قدموا أدلة مقنعة بتورط النظام الإيراني وحزب الله بتمويل تنظيم القاعدة الإرهابي قبل وبعد 11 سبتمبر.

ونقل "دانيلز" بالوثائق ما أكده شاهدا المخابرات الأمريكية للمحكمة، أن التعاون بين القاعدة وإيران وحزب الله بدأ بتفجير أبراج الُخبر في السعودية عام 1996 وسفارتي الولايات المتحدة في شرق إفريقيا عام 1998، واستهدف المدمرة الأمريكية "يو إس إس كول" قبالة سواحل اليمن عام 2000.

ونقلت الصحيفة عن قاضي محكمة نيويورك الجزئية، قوله، "إن المدعين قدموا أدلة مقنعة إلى المحكمة تفيد بأن جمهورية إيران قدمت الدعم المادي والموارد لتنظيم القاعدة لأعمال الإرهاب، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء من ضحايا هجمات 11 سبتمبر عام 2001". وأضاف أن "إيران قدمت دعما شاملا إلى تنظيم القاعدة في جملة أمور، من بينها التخطيط والتمويل وتسهيل سفر الخاطفين والتدريب والخدمات اللوجستية"

. وحول الجهة الداعمة في إيران لتنظيم القاعدة، قال تقرير المحكمة: "الدعم المادي والموارد التي قدمت للقاعدة كانت من قبل مختلف المسؤولين الإيرانيين، بما في ذلك، ولكن ليس على سبيل الحصر، الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي ومرؤوسيه، ومن قبل ضباط من فيلق القدس الجناح العسكري للحرس الثوري الإيراني، ومن قبل جهاز مخابرات المرشد الأعلى وعملاء أو وكلاء إيران ومن بينهم حزب الله".

أضف تعليقك

تعليقات  0