مكسيكيون يحرقون «ترامب» في «أسبوع الآلام»


حرق مكسيكيون يحتفلون بأحد طقوس عيد القيامة دمى لدونالد ترامب المرشح المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية الذي أثارت تصريحاته المناهضة للهجرة غضباً في المكسيك.

وتجمع المئات من سكان حي لا ميرسيد الفقير فى مكسيكو سيتي الليلة الماضية ورددوا “الموت” وعدة شتائم وهم يشاهدون انفجار دمية مبتسمة لقطب العقارات ألبسوها سترة زرقاء ورابطة عنق حمراء ووضعوا لها الشعر الأشقر الذي يشتهر به ترامب.

وذكرت وسائل إعلام أنه تم إحراق دمى المرشح الجمهوري المحتمل في مختلف أنحاء المكسيك.

والحرق جزء من طقوس أسبوع الآلام فى المكسيك، حيث تقوم الأحياء بحرق دمى ترمز إلى يهوذا الذى خان السيد المسيح، وفقاً للكتاب المقدس.

وعادة ما تمثل الدمى الشخصيات السياسية التي لا تحظى بشعبية.

وقال فيليبي ليناريس الذي صنع دمية ترامب “منذ أن بدأ حملته وبدأ الحديث عن المهاجرين والمكسيك والمكسيكيين قلت إنه يجب علي أن أنال من هذا الرجل”.

ووجه ترامب الذي يتصدر سباق الفوز بترشيح الحزب الجمهورى في الانتخابات المقررة فى الثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) انتقادات للمكسيك وتعهد في حملته الانتخابية بتشييد جدار على طول الحدود الأمريكية الجنوبية لإبعاد المهاجرين بشكل غير مشروع ومنع تهريب المخدرات، وذكر أنه سيجعل المكسيك تتحمل ثمن بناء الجدار.

وقال الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو “إن بلاده لن تتحمل تكاليف الجدار وشبه لهجة ترامب “الحادة” بفترة صعود طغاة مثل أدولف هتلر وبينيتو موسوليني”.

أضف تعليقك

تعليقات  0