موقع أمريكي: مسلمو الولايات المتحدة يخشون استهدافهم بعد هجمات بروكسل


سلط موقع "ذا جويش بريس" الأمريكي، في تقرير صدر اليوم الأحد، الضوء على بدء القادة المسلمين في الولايات المتحدة إدانة ونكران إرهاب تنظيم "داعش" خوفًا من استهداف المجتمع الأمريكي لجالياتهم.

ولفت الموقع إلى تغير المواطنين الأمريكيين مع جيرانهم المسلمين بعد هجمات 11 سبتمبر عام 2001، فضلًا عن تركيز السلطات الأمنية معهم.

وقال المحامي الأمريكي الصومالي"أمان أوبسي" لوكالة رويترز: "أول مرة أشعر بالخوف لكوني مسلمًا في الولايات المتحدة".

وأشار موقع "جويش بريس" إلى عقد قادة الجاليات الإسلامية بمدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا إجتماعًا مع مسئولي الأمن بعد هجمات بروكسل الانتحارية لتأمين المسلمين ضد جرائم الكراهية.

يُذكر، أن بعض مرشحي الرئاسة الأمريكية مثل "دونالد ترامب" و"تيد كروز" أدلوا بتصريحات معادية للمسلمين مثل حظر دخولهم الولايات المتحدة وتشديد الرقابة عليهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0