فرانس برس: الإرهاب دمر السياحة التركية


تسبب المفجرةن الانتحاريون والخلافات مع روسيا على مدى الثمانية أشهر الماضية، في خسارة الاقتصاد التركي المليارات نتيجة لهروب السياح والمستثمرين الأجانب.

ونوهت وكالة "فرانس برس" في تقرير لها اليوم الأحد، بأنه بعد تفجير مقاتل بتنظيم "داعش" الإرهابي نفسه في شارع تسوق بإسطنبول، يحسب أصحاب الفنادق والمطاعم خسارتهم.

وأوضحت الوكالة أن أصحاب المحال والمطاعم في شارع الإستقلال، الذي شهد هجومًا إرهابيًا يوم 19 مارس الجارى، يشتكون من انخفاض حاد في أعمالهم، خاصةً وأن هذا الهجوم جاء بعد ثلاث هجمات إرهابية في العاصمة أنقرة.

وبدوره، قال "وليام جاكسون"، كبير الإقتصاديين في لندن: "ثمن هذه الهجمات الإرهابية اقتصادية لتضرر قطاع السياحة والاستثمار".

كما أكد رئيس سلسلة فنادق في إسطنبول يدعى "حكمت إرسلان" اضطراره خفض أسعار الغرف محاولةً لجذب السياح.

يُذكر أن السياح تحديدًا من قارة أوروبا تراجعت حجوزاتهم لتركيا منذ أن أصبحت أنقرة هدفًا لمقاتلي داعش والأكراد، يوليو الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0