«التعاون الاسلامي» ترحب بالحكم على «مجرم الحرب» الصربي رادوفان كاراديتش


رحبت منظمة التعاون الإسلامي اليوم بحكم أصدرته المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة على «مجرم الحرب» الصربي البوسني رادوفان كاراديتش بالسجن 40 عاما.

ووصفت المنظمة في بيان الحكم بأنه «خطوة مهمة من شأنها وضع حد للافلات من القضاء وتحقيق العدالة لمسلمي البوسنة والضحايا الآخرين ممن تعرضوا لعمليات القتل الجماعي وجرائم الحرب»، معربة عن أملها بأن يتم إلقاء القبض على «مجرمي الحرب الآخرين» في يوغوسلافيا السابقة. واعربت عن تطلعها بأن تطوي المحاكمة فصلا طويلا من تاريخ منطقة البلقان وتدشن عهدا جديدا للمصالحة الدائمة والتعايش السلمي والأمن لفائدة شعوب المنطقة.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي قضت الخميس الماضي بسجن الزعيم السابق لصرب البوسنة رادوفان كاراديتش 40 عاما عقب إدانته بارتكاب جرائم عديدة أبرزها ارتكاب إبادة جماعية في «سربرنيتسا».

وأشارت المحكمة إلى أن قوات صرب البوسنة التابعة لكاراديتش مارست التطهير العرقي بحق المسلمين في «سربرنيتسا» كما حملته مسؤولية أسر جنود الأمم المتحدة.

وأصدرت المحكمة التي أسستها منظمة الأمم المتحدة قرارها بحق كاراديتش بعد إدانته بجرائم عدة بينها «ارتكاب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وانتهاك قوانين الحرب» من أصل 11 تهمة موجهة إليه.

أضف تعليقك

تعليقات  0