4 طرق سحرية تقوي المناعة وتحارب «السرطانات»


يعتبر جهاز المناعة الحاجز المنيع والصلب الذي يمنع مسببات المرض ويحمينا من أذاها، فالجسم البشري بيئة مثالية للكثير من الجراثيم التي تؤدي إلى انتشار الأمراض ما يعطيها الفرصة لمهاجمته حين يضعف هذا الجهاز.

وفي هذا السياق تشير دراسة، إلى أن هناك مجموعة من الفيتامينات والعناصر الغذائية الصحية التي تساعد على تقوية وحماية الجهاز المناعى ومحاربة السرطانات والأمراض وهي:

الكالسيوم -فيتامين «د»: تناول كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين «د»، يساعدان بشكل كبير على تقوية الجهاز المناعى، كما أثبتت الأبحاث العلمية أن تناول جرعة كافية من فيتامين «د»، والكالسيوم يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، يمكن الحصول على الكالسيوم من الزبادي منزوع الدسم، بذور السمسم والخضراوات ذات الأوراق الداكنة، وفى الأسماك مثل السردين والمكاريل وفى هذه الحالة يجب تناوله بالعظام ويمكن أيضا توليد فيتامين «د»داخل الجسم عن طريق التعرض لحمامات الشمس لمدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة. “

الماغنسيوم: يعتبر الماغنسيوم أحد العوامل الأساسية للحفاظ على صحة الجهاز المناعي، لأنه يعمل على فعالية الأجسام المضادة وتنشيط تكوين الخلايا، كما أنه يعمل سريعا على تخفيف التوتر وتحسين النوم ويمكن للشخص زيادة مقدار ما يحصل عليه من الماغنسيوم بتناول الموز والحبوب والخضراوات ذات الأوراق الخضراء ودقيق القمح والمكسرات.

السيلينيوم: أن السلينيوم من الأملاح المعدنية النادرة، التي توجد في التربة ويعمل السلينيوم كمادة مضادة للتأكسد للوقاية من سرطان الجلد وأمراض الشرايين التاجية.. ويمكن للشخص أن يحصل على كمية مناسبة من السلينيوم بتناول حصص غذائية كثيرة من الحبوب الكاملة يوميًا مع الكرنب والجزر والكرفس والخيار والثوم والعدس والبصل، وفول الصويا، والسبانخ وبذور القمح.. ويجب أن نشير إلى أن السلينيوم يحقق أفضل النتائج عند تعاطيه مع فيتامين”هـ”.

الزنك: يعتبر تناول الزنك بكميات مناسبة أحد العناصر الأساسية لضمان أعلى مستوى لكفاءة الخلايا التائية، وتكوين الأجسام المضادة داخل الجسم.

أضف تعليقك

تعليقات  0