خطة لرفع نسبة المسعفين المواطنين في دبي إلى 20 % حتى 2021


كشفت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف عن استهدافها توطين 20 % من المسعفين من خلال مباردة خطة التوطين طويلة المدى والتي تمتد إلى 2021، بدلاً من 5 % حالياً وهي نسبة التوطين بين المسعفين.

وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن المؤسسة وضعت خططاً لاستقطاب المواطنين لمهنة الإسعاف من خلال تعاونها في برنامج الإسعاف مع كليات التقنية، لافتاً إلى أن عدد فني الطب الطارئ الذين تم تخريجهم لغاية الآن وصل إلى 70 مسعفاً، في حين أن هناك 30 مسعفاً لايزالون على مقاعد الدراسة.

وأوضح أن المؤسسة تدفع للطلبة أثناء الدراسة مبلغ 7000 درهم شهرياً، يرتفع سنوياً بمقدار 500 درهم، إضافة إلى التأمين الصحي و«لاب توب» وزيادة 500 درهم لكل طالب متفوق، مع تعيينهم بعد التخرج على الدرجة 11، إضافة إلى ابتعاثهم في دورات تدريبية لمدة شهر حيث ستغادر دفعة من 10 مسعفين إلى ايرلندا في مايو.

وأشار إلى أن مؤسسة الإسعاف، وفي خطوة منها لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين، تنظم سنوياً عشرات الحلقات التعريفية بالإسعاف لطلبة المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لافتاً إلى أن أسباب عزوف المواطنين عن العمل في المؤسسة يعود إلى طبيعة العمل الشاق ونظام المناوبات وربما تدني الرواتب مقارنة بالرواتب في القطاع الخاص والعام.

وأضاف: في إطار عملية تعزيز التوطين في مهنة الإسعاف أبرمت كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مذكرة تفاهم تقوم الكلية بموجبها بتخريج طلبة مواطنين من حملة البكالوريوس والدبلوم العالي في طب الطوارئ للعمل في المؤسسة. وقع الاتفاقية الدكتور أحمد عبد المنان العور المدير التنفيذي لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، وخليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

وقال الدكتور أحمد العور إن كلية فاطمة للعلوم الصحية تملك جميع الإمكانيات البشرية والتقنية والمادية بجانب استراتيجية طموحة هدفها إيجاد كوادر وطنية متخصصة بدرجتي الدبلوم العالي والبكالوريوس في الإسعاف وطب الطوارئ إضافة إلى التمريض والصيدلة والأشعة والعلاج الطبيعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0