«التطبيقي» ترسل قياديين لحضور السباق العالمي للسيارات !


يبدو ان إجراءات التقشف وشد الحزام، وتقليص المصروفات بالجهات الحكومية بعيدة كل البعد عن الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، رغم تعليمات ديوان الخدمة المدنية، ومجلس الوزراء بضرورة تقنين المهمات الرسمية للقياديين .

ومع ذلك نجد الإدارة العليا في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، تصدر قرارا بتكليف بعض القياديين في مهمة رسمية لحضور السباق العالمي للسيارات، الهجينه الكهربائية في دولة الإمارات المتحدة. واستغربت مجاميع أكاديمية من هذا القرار، ووصفوه بالمخالف للوائح والأعراف العلمية، لاسيما أن أعضاء الوفد غير متخصصين في السيارات الكهربائية.

وتساءل الأساتذة عن العوائد العلمية والبحثية، التي ستجنيها الهيئة من وراء المهمة الرسمية المذكورة لحضور سباق السيارات.

الجدير بالذكر أن التكلفة اليومية للمهمة الرسمية تقدر بـ120 دينارا للفرد، إضافة إلى تذاكر السفر والفندق.

وقال الأساتذة ان «ديوان الخدمة المدنية وضع ضوابط لتقنين الصرف على المهام الرسمية، على أثر دراسة خاصة أعدتها وزارة المالية بهذا الشأن، وانتهت إلى ان هناك هدرا كبيرا يمارس بالمهام الرسمية بالجهات الحكومية، ولكن يبدو أن «التطبيقي» تم استثنائها من هذا القرار. من جانب اخر، لا يزال مصير الأعمال الممتازة لموظفي التطبيقي مجهولا، كونها لم تصرف حتى الآن .

المصدر : جريدة القبس

أضف تعليقك

تعليقات  0