راتب النائب الكويتي يزيد عن البرلماني الفرنسي ب500 دينار


يتفوق راتب عضو مجلس الأمة على أن راتب البرلماني الفرنسي بنحو 550 دينارا وعن عضو البرلماني الأوروبي بحوالي 200 دينار.

وكشفت مقارنة بين رواتب البرلماني الكويتي وبرلمانيي دول أميركا وفرنسا وبريطانيا والنرويج والبرلمان الأوروبي، أن راتب الكويتي يتوسط تلك الدول فهو أعلى من الفرنسي و«الأوروبي» وأدنى من الأميركي والبريطاني.

وتبين أن المكافأة الشهرية لعضو مجلس الأمة تبلغ 2300 دينار بكلفة سنوية نحو مليون و324 ألف دينار، كما يتقاضى النائب الفرنسي شهريا 5189 يورو (ما يعادل نحو 1750 دينارا) وذلك بعد احتساب اقتطاعات التقاعد والتأمين الصحي. كما يتم استئجار سيارات للنواب الكويتيين بكلفة تصل سنويا إلى 367 ألف دينار؛ إضافة إلى أنه يبلغ اجمالي مكافآت 50 سائقا لسيارات النواب نحو 72 ألف دينار، و بمعدل 120 دينارا شهريا، فإن النائب الفرنسي يستفيد من النقل المجاني في الدرجة الأولى في كل شبكة الشركة الوطنية للسكك الحديدية، وتتكفل الدولة بمصاريف 80 رحلة جوية بين باريس ودائرته الانتخابية.

عضو البرلمان الأوروبي يتقاضى راتبا يعادل 2091 دينارا كويتيا قبل احتساب اقتطاع التأمين، كما يمنح بدلاً يقدر بـ304 يورو عن كل مشاركة في اجتماع لجان البرلمان الأوروبي، وبدلاً ثابتا شهريا قدره 4300 يورو لتغطية مصاريف المكتب والاتصالات والتجهيزات.

ويربط البرلمان الأوروبي بين حضور الجلسات والبدلات؛ إذ يُحرم النائب من نصف البدل السابق حال تغيبه عن نصف جلسات البرلمان، وفي ما يخص النقل يدفع البرلمان الأوروبي لكل نائب بدل سفر سنويا قيمته 4243 يورو.

يتقاضى النائب في الكونغرس الأميركي 174 ألف دولار أميركي سنويا؛ لكن تخصم من هذه الرواتب نسبة 1.3 في المئة للتقاعد، و 6.2 في المئة للتأمين الصحي، وتقدر قيمة الاستقطاع السنوي للضرائب بـ3000 دولار.

وبعد احتساب كل الاقتطاعات يتقاضى الأميركي شهريا 13162 دولارا (ما يعادل تقريبا 3951 دينارا) بزيادة نحو 1650 دينار عن راتب النائب الكويتي الأساسي.

وكشفت المقارنة مع برلمان النرويج باعتبارها دولة نفطية أن راتب الكويتي يقل عن البرلماني النرويجي بنحو 400 دينار، إذ يتقاضى الأخير نحو 2692 ديناراً (8 آلاف يورو) شهرياً منذ بداية عام 2015.

أضف تعليقك

تعليقات  0