«فيس بوك» تعتذر عن إشعارات السلامة


تلقَّى بعض مستخدمي فيس بوك مساء أمس إشعارًا يتعلق بالسلامة من هجمات باكستان، الذي يسمح لهم بإبلاغ أصدقائكم على الشبكة الاجتماعية بأنَّهم آمنون ولم يتعرضوا للإصابة.

المشكلة أن كل مستخدمي فيس بوك وصلهم هذا الإشعار، سواء من يعيشون في باكستان، أو في هونج كونج.

اعتذرت الشبكة الاجتماعية في بيان ارسلته إلى وكالة الأنباء الفرنسية AFP، ذكرت فيه "بعد التفجيرات، قمنا بتفعيل إشعار الفحص من السلامة في لاهور، بباكستان.

لكن لسوء الحظ، تلقَّى العديد من الأشخاص الذين لم يتأثروا بذلك الحادث إشعارًا يتحقق من سلامتهم".

وأضافت "هذا النوع من الأخطاء يتعارض مع نيّتَنَا. وقد تم حل المشكلة سريعًا، وقدّمنا اعتذارنا لجميع من تلقَّى هذا الإشعار".

المهم أن الحادث كان مروّع في باكستان، حيث لقي ما لا يقل عن 72 شخصًا – من بينهم أطفال – مصرعهم، مع إصابة 315 آخرين في هذا التفجير.

ولا ننس أن الشبكة الاجتماعية قد فعَّلت زر "I’m safe" لمستخدميها الذين يقطنون في بروكسل، وذلك في ظلّ الهجمات التي تعرضت لها في المطار ومحطة المترو يوم الثلاثاء الماضي. وطبَّقت الشيء نفسه خلال هجمات باريس في نوفمبر 2015، وكذلك في منتصف مارس لمستخدمي فيس بوك القاطنين في أنقرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0