هيئة المعلومات المدنية تسلم «الداخلية» التوقيع الإلكتروني الخاص بجواز السفر الجديد


في ظل توجيهات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، بضرورة مواكبة النقلة النوعية في مجال تكنولوجيا المعلومات، والمتابعة الحثيثة لوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد لمشروع الجواز الالكتروني، وذلك وفق شروط المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO) وحرص وزارة الداخلية على إنجاز هذا المشروع في أسرع وقت تم صباح اليوم الثلاثاء 29/3/2016 بمقر الهيئة العامة للمعلومات المدنية تسليم وزارة الداخلية الجذر العام لبنية التوقيع الالكتروني الخاصة بالجواز الالكتروني الجديد وذلك بحضور مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية مساعد العسعوسي ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء مازن الجراح، ومدير عام الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني العميد عادل احمد الحشاش، ومدير إدارة نظم المعلومات عادل القلاف، ومساعده المقدم بشار السيد هاشم.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية مساعد العسعوسي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة أن هذه الخطوة تمكن وزارة الداخلية من التوقيع الكترونياً على البيانات المخزنة في شريحة الجواز الالكتروني للتصديق عليها وحمايتها من أي تلاعب أو تزوير مضيفاً أن هذا الحدث يعد من اهم وأبرز إنجازات الهيئة العامة للمعلومات المدنية في مجال التوقيع الالكتروني وذلك في اطار تطبيق المادة “23” من قانون رقم (20) لسنة2014 في شأن المعاملات الالكترونية والذي أشار إلى مسؤولية الهيئة عن الاشراف على بناء وتصميم وإدارة البنية التحتية لكل من التصديق والتوقيع الالكتروني لدولة الكويت .

من جهته أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء مازن الجراح أن مشروع الجواز الإلكتروني يأتي ضمن مشاريع وزارة الداخلية الرامية إلى مواكبة التطور التكنولوجي العالمي وتوفير الخدمات الإلكترونية للمواطنين وصول إلى جواز سفر إلكتروني يتماشى مع المواصفات الفنية والتقنيات العالمية وذلك تنفيذا لتوجيهات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، بضرورة مواكبة التطور المعلوماتي والتكنولوجي في الدول المتقدمة والدعم المتواصل لوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، لمشروع الجواز الإلكتروني الذي يحتوي على شريحة الإلكترونية تتضمن كافة البيانات الخاصة بصاحب الجواز بطريقة مشفرة وفقاً للمقاييس العالمية والتي يتم قراءتها من خلال الأجهزة التقنية الحديثة المتوفرة في المنافذ والمطارات الدولية في جميع أنحاء العالم.

وأوضح اللواء مازن الجراح أن وزارة الداخلية تعمل بمنهجية متكاملة تم صياغتها وإعداد ها من قبل فريق عمل من قطاع شئون الجنسية والجوازات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتنفيذ مشروع جواز السفر الإلكتروني لدولة الكويت وذلك بالتنسيق مع شركات عالمية متخصصة في مثل هذه المشاريع ذات التقنية المتطورة.

وأضاف اللواء الجراح عن تجسيد مرحلة جديدة من مراحل التعاون المثمر والبناء مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية من خلال الجهود المبذولة في مجال الشهادات الرقمية (PKI) لإنجاز مشروع جواز السفر الإلكتروني لدولة الكويت والتي أسفرت عن بنية أساسية للهوية الرقمية والتوقيع الإلكتروني لدولة الكويت. وأعرب اللواء الجراح عن فخره واعتزازه بهذا المشروع القومي الاستراتيجي، مؤكداً أن وزارة الداخلية سوف تقوم بإرسال التوقيع الرقمي للمنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) وإلى جميع دول العالم وذلك للتعرف على جواز السفر الالكتروني الكويتي واعتماده.

أضف تعليقك

تعليقات  0