الانتربول: العالم يعجّ بـ«المواد الغذائية والمشروبات» المغشوشة


قالت 'المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في باريس اليوم الأربعاء إن الشرطة صادرت في 57 دولة كمية قياسية من المواد الغذائية والمشروبات المغشوشة، تتضمن الزيتون المصبوغ والخمر المغشوشة.

وذكر الانتربول في بيان أنه جرى العثور على أكثر من 10 آلاف طن من المواد الغذائية و مليون لتر من المشروبات في عملية مشتركة مع وكالة الشرطة الاوروبية (يوروبول) استغرقت أربعة أشهر في الفترة بين نوفمبر 2015 وفبراير 2016.

وقال مايكل إليس، رئيس مكافحة الاتجار في السلع غير المشروعة بالانتربول «تمثل المواد الغذائية والمشروبات المغشوشة والخطيرة تهديدا لصحة وسلامة الناس في جميع أنحاء العالم، والذين غالباً ما يقبلون بحسن نية على شراء هذه السلع التي يحتمل أن تكون خطرة».

وأضاف أن الشبكات الإجرامية التي تبيع سلعا ذات جودة منخفضة تحت مسميات وهمية تحقق أرباحاً ضخمة، «مهما كانت المخاطر الصحية بالنسبة للجمهور». وصادرت قوات الشرطة نحو 9 أطنان من السكر المغشوش والملوث بالأسمدة في السودان، ونحو 70 كيلوغراما من أمعاء الدجاج المحفوظة في الفورمالين، وهو أمر محظور كمادة مضافة للغذاء، في إندونيسيا.

وكشفت عمليات الفحص في المطار أيضا أن المسافرين الدوليين يستوردون منتجات محظورة.

أضف تعليقك

تعليقات  0