حملـة أمنية بالمهبولة تسفر عن ضبط 1023 مخالف للقوانين ومطلوبين للعدالة


في تمام الساعة الخامسة من مساء اليوم الأربعاء الموافق 30//3/2016وتنفيذاً لتعليمات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية / محمد الخالد الصباح بضرورة استمراراً الحملات الأمنية المفاجئة لضبط الخارجين عن القانون والمطلوبين للعدالة .. نفذت حملة أمنية واسعــــة النطــــاق على منطقـــة المهبولة بمحافظة الاحمدي قادها وكيل وزارة الداخلية الفريق /سليمان فهد الفهد رافقـــه خلالهـــا وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء / جمال الصايغ ووكيـــــل وزارة الداخليــة المساعـــــد لشئــــون الأمــــــن العــام بالإنابـــــة اللواء / إبراهيم الطراح وبمشاركة القيادات الأمنية الميدانية التابعة للقطاعات المعنية. وأغلقت أجهزة الأمن المشاركة في الحملة محيط المنطقة منذ الخامسة مساءا في إطار خطة تناولت كافة محاور وآليات العمليات الميدانية والاستعداد المكثف وتوفير الدعم والإسناد اللازم لها، ووجه الفريق الفهد عناصر القوة إلى الانتشار في شوارع وطرق المنطقة لملاحقة وضبط كافة المطلوبين على ذمة قضايا والمخالفين للقوانين والمشتبه بهم وبعد اتخاذ الاجــــراء القانــوني الـــلازم تمت مداهمـــة بعض الأماكــن المشبوهــة للتدقيق على ساكنيهـــا أو مرتاديها بغية التأكد من وضعهم القانوني وسجلهم الجنائي ،

كما اتخذت القيادة الميدانية للعمليات الأمنية برئاسة الفريق / الفهد كافة الوسائل والتدابير اللازمة لإحكام السيطرة على جميع منافذ مناطق العمليات الميدانية لمنع هروب المطلوبين والمخالفين. وأكدت الإداراة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن القوات المعنية المكلفة بالمهام الميدانية قد أتمت انتشارها وتمركزها في محيط وموقع الحدث وذلك وفق الخطة الأمنية التي بدأت بطوق أمني محكم لمنطقة المهبولة لملاحقة وضبط كافة العناصر المخالفة للقانون والمشتبه بهم والمطلوبين على ذمة قضايا وبعد إتخاذ الإجراء القانوني اللازم وإطلاق إشارة التحرك بدأت القوات الأمنية بمداهمة الأماكن المستهدفة من أجل السيطرة الكاملة على جميع منافذ المنطقة المستهدفة من خلال توفير القوات والآليات اللازمة لمنع هروب المطلوبين والمخالفين وذلك من خلال التنسيق الكامل مع كافة الوحدات والأجهزة الأمنية الميدانية والدعم والإسناد وفق الخطة المعدة لذلك .

وأضافت أن الحملات مع الملاحقات الأمنية سوف تستمر وذلك وفق الواقع الميداني وما يتطلبه ذلك من أجراءات أمنية وقائية للقضاء على بؤر الفساد والاجرام ومخالفي القوانين وذلك بتعاون وتنسيق كامل مع هيئات ومؤسسات الدولة المعنية . وأوضحت الإداراة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن الحملة حققت النتائج المروجة بعد أن تم ضبط (1023) مخالفاً وتحويلهم إلى الجهات المختصة حيث جاءت مخالفاتهم على النحو التالي: (عدد" 7" جنائي ، عدد" 2" دخول البـــــلاد بصورة غير قانونية ، عــدد" 331" تغيب ، عــدد" 16" مدنـــي ، عـــدد " 29" مخالف قانون الإقامة ، عدد"6 " مخدرات ، عدد "48 " عمالة سائبة ، عدد" 140" انتهاء إقامة ، عدد" .413" بدون اثبات ، عدد" 14" إلقاء قبض ، عدد" 11" مركبات مطلوبة ، وعدد "6" تسول .

واختتمت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بيانها بحث المواطنين والمقيمين على ضرورة التعاون مع رجال الأمن بعدم إيواء أو التستر على أي مخالف للقوانين أو مطلوب للعدالة تجنباً للوقوع تحت طائلة القانون وبالعمل على دعم الحملات الأمنية من خلال سرعة الإبلاغ أو الإدلاء بالمعلومات حول أي أشخاص أو أعمال من شأنها الاضرار بأمن الوطن وأمان المواطنين والمقيمين وطالبت الجميع بحمل اثبات الشخصية سواء كان مواطنا أو مقيماً حتى لا يتم توقيفهم ومسائلتهم لعدم حمل اثبات الشخصية . ويذكر أن القطاعات المشاركة في الحملة هي (الامن العام والمرور والعمليات والامن الخاص والامن الجنائي ومباحث شئون الإقامة والإدارة العامة لنظم المعلومات).

أضف تعليقك

تعليقات  0