قتلى وجرحى في تفجير انتحاري وسط الصومال


لقي 6 أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب آخرون، صباح الخميس، في تفجير نفذه انتحاري بفندق بمدينة جالكعيو، وسط الصومال.

وذكر محمود أحمد، أحد شهود العيان، للأناضول، أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف الفندق القريب من سوق مكتظ بالمدنيين، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.

وقال مسؤول محلي في ولاية بونتلاندا التي تتمتع بحكم ذاتي، فضل عدم ذكر اسمه، إن الهجوم أوقع 6 قتلى على الأقل، بينهم الانتحاري ومدير المالية في مدينة جالكعيو، سعيد علي يوسف، فضلا عن عدد آخر من الجرحى لم يتسن تحديد عددهم.

وتزامن الهجوم الذي نفذه الانتحاري في وقت كان المدنيون يتوافدون للسوق صباحاً لممارسة أعمالهم اليومية.

من جانبه، قال عبد العزيز أبو مصعب، الناطق باسم "العمليات" في حركة "الشباب" الصومالية التي تبنت الهجوم، إن التفجير استهدف مسؤولين بارزين بولاية بونتلاندا.

أضف تعليقك

تعليقات  0