مشتبه فيه بهجمات باريس يتعاون مع المحققين


أبدى المشتبه فيه الرئيسي في هجمات 13 نوفمبر في باريس، صلاح عبد السلام، رغبته في التعاون مع السلطات الفرنسية.

وقال محامي عبد السلام، سيدريك موس، إن موكله يريد نقله إلى فرنسا، ولا يعارض تسليمه بعد اعتقاله في 18 مارس، بل إنه يريد أن يتم ذلك سريعا. ويتهم عبد السلام بالمساعدة على تخطيط وتنفيذ هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا، وفق ما ذكرت الأسوشيتد برس.

وظل عبد السلام المطلوب رقم واحد في أوروبا، إثر تمكنه من العبور إلى بلجيكا، بعد يوم من الهجمات، إلى أن اعتقلته السلطات البلجيكية في 18 مارس.

أضف تعليقك

تعليقات  0