تشكيل عصابي يبيع الخدم المتغيبين بـ90 و250 دينارا


تمكنت الإدارة العامة لمباحث شؤون الاقامة من ضبط تشكيل عصابي من الجالية الاثيوبية يقوم بإدارة مكتب وهمي للعمالة المنزلية عن طريق إيواء المتغيبين عن كفلائهم وبيعهم على اشخاص اخرين.

وفي التفاصيل، اوضحت الادارة العامة للعلاقات والاعلام الامني ان أحد مصادر الادارة العامة لمباحث شؤون الاقامة زودهم بمعلومة تفيد بقيام تشكيل عصابي مكون من خمسة اشخاص من الجنسية الاثيوبية بإدارة مكتب وهمي للخدم حيث يقوم هؤلاء بإيواء مجموعة من الخدم (ذكور واناث) والمسجل بحقهم بلاغات تغيب عن كفلائهم ومن ثم القيام ببيعهم الى اشخاص اخرين عن طريق ايصالهم الى منازل مخدوميهم الجدد مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 90 - 250 دينار واعطائهم وصولات وهمية باسم عدة مكاتب وهمية للعمالة المنزلية.

وبينت الادارة انه بعد ايصال الخادمة وحسب الاتفاق المسبق مع العصابة تقوم بالهرب مرة اخرى من منزل مخدوميها الجديد واللجوء الى المكتب الوهمي المذكور مرة اخرى ليتم بيعها من جديد. وأشارت الإدارة الى انه بعد القيام بالبحث والتحري وجمع كافة المعلومات والحصول على اذن النيابة العامة تم عمل كمين محكم لضبط تلك الشبكة حيث تم ضبط 30 شخصا من الجنسية الاثيوبية وبعض الجنسيات الافريقية (17 رجل و13 امرأة) بالإضافة الى ضبط 5 اشخاص من الجنسية الاثيوبية يديرون هذه الشبكة.

واوضحت الادارة انه تبين بان جميع المضبوطين مسجل بحقهم قضايا جنائية وتغيب ومطلوب القبض عليهم، حيث تم احالتهم الى الجهة المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بحقهم. وتؤكد الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني مجددا على اهمية دور المواطن والمقيم في عدم إيواء أو التستر على أي مخالف لقوانين الإقامة والعمل حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية وضرورة الاسراع في الإبلاغ والإدلاء بالمعلومات والتفاصيل عن اي سلوكيات خاطئة او اي مخالفة للقوانين وضرورة عدم التعامل مع مثل هذه المكاتب الوهمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0