الجامعة العربية ترحب بانتقال المجلس الرئاسي الليبي الى طرابلس


رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي اليوم الخميس بانتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فايز السراج الى العاصمة الليبية طرابلس للقيام بالمهام المنوطة بها. ودعا العربي في بيان رسمي كافة القوى السياسية والتيارات الحزبية وفى مقدمتهم أعضاء مجلس النواب الى "التعاون مع حكومة الوفاق الوطني ومساعدتها في الاضطلاع بمهامها".

كما حث الأطراف الوطنية الأخرى" اصة رؤساء القبائل وأعيان البلاد ومنظمات المجتمع المدني" على الالتفاف حول حكومة الوفاق الوطني المنبثقة عن الحل السياسي للأزمة الليبية الذي تم اعتماده في مدينة (الصخيرات) بالمغرب في ديسمبر الماضي .

وأكد العربي في هذا الاطار "أهمية استفادة الليبيين من الزخم الاقليمي والدولي خاصة الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى ليبيا مارتن كوبلر لدعم حكومة الوفاق الوطني وتجنيب البلاد مزيدا من الضحايا والمعاناة".

كما أكد أهمية العمل على تمكين حكومة الوفاق من تأدية مهامها الوطنية "باعتبارها تمثل المرحلة الهامة على طريق تحقيق المصالحة الوطنية وتجسيد تطلعات الشعب الليبي في اعادة الأمن والاستقرار الى ربوع البلاد واستكمال بناء مؤسسات الدولة الوطنية" .

وشدد كذلك على اهمية ارساء دعائم النظام الديمقراطي الذي ينشده الشعب الليبي وتأهيل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية "للتصدي للتنظيمات الارهابية وتطهير المناطق التي اتخذتها بؤرا لتنفيذ جرائمها النكراء ضد الشعب الليبي وزعزعة أمن واستقرار الدول المجاورة لليبيا" .

وجدد العربي تأكيد دعم جامعة الدول العربية لحكومة الوفاق الوطني ومساندتها في كل الترتيبات والاجراءات التي تقتضيها مرحلة بناء مؤسسات الدولة في مختلف المجالات.

واجرى العربي في هذا السياق مشاورات مع دول الجوار الليبي من بينهم وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل ووزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ووزير الخارجية المصري سامح شكري وذلك في اطار متابعة (بيان تونس) الصادر عن الاجتماع الثامن لوزراء خارجية دول الجوار .

وأكد البيان ضرورة دعم حكومة الوفاق الوطني وعودتها لممارسة مهامها من العاصمة الليبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0