الولايات المتحدة تطالب ايران بوقف أنشطتها المزعزعة للاستقرار بالمنطقة


رأت الولايات المتحدة اليوم الاربعاء ان ايران تفي بالتزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية لكنها تحتاج الى وقف أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية جون كيربي في الايجاز الصحفي اليومي "سنكون بالتأكيد أكثر راحة وسعادة برؤية إيران توقف الأنشطة الاخرى المزعزعة للاستقرار والتي تواصل دعمها".

واشار الى "ان هذه الأنشطة المزعزعة للاستقرار تتضمن دعم الإرهابيين والشبكات الإرهابية وبالطبع السعي لتكنولوجيا الصواريخ الباليستية واختبار هذه التقنيات".

وأضاف "نحن بالتأكيد نود أن يتوقف ذلك" مؤكدا أن الولايات المتحدة ستواصل مع ذلك الاعتقاد بأن إيران تفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي لكنها لا تغض الطرف عن الأمور الأخرى التي تقوم بها والتي تزعزع الاستقرار في المنطقة وتنتهك العقوبات الأخرى وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وختم كيربي بالقول "يجب ان يتوقف ذلك ولهذا السبب لدينا وجود عسكري قوي في المنطقة ولهذا ايضا هناك أدوات أخرى متاحة لنا لمحاسبتها على هذا النشاط المزعزع للاستقرار".

واستنادا إلى إطار الاتفاق النووي الذي تم توقيعه في يوليو الماضي فإنه يجب على إيران إعادة تصميم وتحويل والحد من المنشآت النووية والقدرة على تخصيب اليورانيوم ومستوى ومخزونات تخصيب اليورانيوم. وقامت ايران في التاسع من مارس الجاري بتجارب لاطلاق صاروخين باليستيين بعد يوم واحد فقط على تجارب صواريخ مماثلة اعتبرتها الولايات المتحدة آنذاك انتهاكا لقرار الامم المتحدة

أضف تعليقك

تعليقات  0