الأسد «للمرة الأولى»: مستعد لانتخابات رئاسية مبكرة


 أعلن الرئيس السوري بشار الاسد انه مستعد لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة في حال توفرت «رغبة شعبية» وذلك خلال مقابلة اجراها مع وكالة ريا نوفوستي الروسية ونشرتها وكالة الانباء السورية (سانا) اليوم. وقال الاسد «هل هناك رغبة شعبية بانتخابات رئاسية مبكرة، إذا كان هناك مثل هذه الرغبة أنا لا توجد لدي مشكلة.

هذا طبيعي عندما يكون استجابة لرغبة شعبية وليس استجابة لبعض القوى المعارضة».

واضاف «بالمبدأ أنا لا توجد لدي مشكلة، لأن الرئيس لا يستطيع أن يعمل دون دعم شعبي، وإذا كان لدى هذا الرئيس دعم شعبي فيجب أن يكون مستعدا دائما لمثل هذه الخطوة». وهذه المرة الاولى التي يعرب فيها الاسد عن استعداده لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وجرت آخر انتخابات رئاسية في يونيو 2014 حيث اعيد انتخاب الاسد لدورة رئاسية جديدة من سبع سنوات بحصوله على 88،7 في المئة من الاصوات.

واكد الاسد في المقابلة التي نشرت على جزئين يومي الاربعاء والخميس «أستطيع أن أقول بالمبدأ لا توجد لدينا مشكلة، ولكن لكي نقوم بهذه الخطوة نحن بحاجة الى رأي عام في سوريا وليس رأياً حكومياً أو رأي رئيس».

واضاف الاسد خلال المقابلة «الأفضل بالنسبة لنا في سوريا على ما اعتقد هو أن ينتخب الرئيس مباشرة من قبل المواطنين وليس من خلال البرلمان». واعتبر انه «كلما كان هناك مشاركة أوسع من قبل السوريين، كل من يحمل جواز سفر وهوية سورية، كلما كانت هذه الانتخابات أكثر قوة من خلال تأكيد شرعية الدولة والرئيس والدستور المشرف على هذه العملية».

ويشمل ذلك، وفق قوله، «كل سوري سواء كان داخل سوريا أو خارج سوريا». واشار في الوقت ذاته الى ان «عملية الانتخابات خارج سوريا هي قضية اجرائية ولا تناقش كمبدأ سياسي ، ولكن كيف تتم هذه الانتخابات، هذا موضوع لم نناقشه بعد لأن موضوع الانتخابات الرئاسية المبكرة لم يطرح بالأساس». واوضح «هذا موضوع يرتبط بالإجراءات التي تمكن هؤلاء من المجيء إلى صندوق تشرف عليه الدولة السورية».

أضف تعليقك

تعليقات  0