الصومال يعلن مقتل قائد مخابرات "الشباب" بغارة أميركية


أعلنت القوات الصومالية، مساء الجمعة، مقتل قائد استخبارات حركة الشباب المتطرفة بغارة لطائرة أميركية بدون طيار.

وأفادت مصادرنا أن القيادي الأمني في حركة الشباب حسن علي الدوري قتل مع 4 قياديين في الغارة الأميركية التي استهدفت موقعهم في مدينة تورا تورو بإقليم شبيلى السفلى بجنوب الصومال.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" تنفيذ غارة استهدفت الدوري دون أن تؤكد مقتله.

وتأتي الغارة بعد أسابيع من استهداف الولايات المتحدة لمعسكر تدريب لحركة الشباب في الصومال في مارس الماضي، قال البنتاغون إنها قتلت أكثر من 150 من مقاتلي الحركة.

وتسعى حركة الشباب لتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في الصومال، حيث تشن هجمات بين الحين والآخر على أهداف لقوات الأمن والحكومة وتستهدف أيضا فنادق ومطاعم في العاصمة.

وتبنت الحركة كذلك هجمات دامية في كينيا وأوغندا البلدان اللذان يساهمان بجنود في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي بالصومال.

أضف تعليقك

تعليقات  0