البنتاغون: سنجد البغدادي


قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الجمعة، إن زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي سيلقى مصيره "العادل" في نهاية المطاف، فيما تواصل القوات الأميركية استهداف قيادة التنظيم الإرهابي. ونقلت "فرانس برس" عن المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن "إننا نطارده وسنجده".

وأضاف "مثلما وجدنا مرشده (أبو مصعب) الزرقاوي وقتلناه، ومثلما وجدنا سيد الإرهاب أسامة بن لادن وقتلناه، سنجد البغدادي وسيلقى مصيره العادل".

تصريحات وارن جاءت بعد استهدف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، عددا من كبار قادة تنظيم داعش خلال الأسابيع الأخيرة، بمن فيهم عبد الرحمن مصطفى القادولي المكنى بحجي إمام، القيادي الثاني في داعش. وقال وارن عن البغدادي "لا أعرف إن كانت العدالة ستتخذ شكل صاروخ أو زنزانة مظلمة في مكان ما، لكنه سيلقى مصيره العادل يوما ما".

وكانت وزارة العدل الأميركية عرضت مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار لقاء معلومات تقود إلى القادولي، وكان يعتبر خلفا محتملا للبغدادي الذي عرضت مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار لقاء القبض عليه.

وقال وارن، إن البغدادي يقضي وقته في العراق وسوريا حيث يسيطر التنظيم على مناطق شاسعة.

وأعلن وزير الدفاع اشتون كارتر الأسبوع الماضي، أن القوات الأميركية تقوم بـ"تصفية منهجية" لقيادة التنظيم.

أضف تعليقك

تعليقات  0