إيران تغتال أحد مشايخ السنة في «بلوشستان»


اغتالت مخابرات الاحتلال الفارسي، أحد مشايخ السنة ويدعى شيخ عبد العزيز يعقوب الكردي في بلوشستان بعد أدائه صلاة الجمعة في أحد جوامع ظهر أمس الجمعة.

وقالت مصادر خاصة للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن عناصر من مخابرات الاحتلال الفارسي اقتحموا أحد جوامع مدينة خاش في إقليم بلوشستان واغتالوا شيخ عبد العزيز يعقوب الكردي أحد رجال الدين السنة الكبار وذلك بعد أدائه صلاة الجمعة أمس.

وأضافت، أن مسلحين اثنين يرتدون الزي المحلي البلوشي دخلوا المسجد وأطلقا نيران أسلحتهم على شيخ عبد العزيز يعقوب في باحة الجامع وأردوه قتيلا. وعمت مدينة خاش حالة من الاستياء والغضب الشديدين بعد عملية الاغتيال وخرجت مظاهرة كبيرة في وسط المدينة منددة بهذا العمل الجبان.

وحمل دعاة وعلماء أهل السنة في بلوشستان، مخابرات الاحتلال بالمسؤولية عن عملية الاغتيال وطالبوا سلطات الاحتلال بوقف عمليات الاغتيال بحق علماء ورجال الدين أهل السنة وإلا أنهم لن يكونوا مسؤولين عن ردة فعل الجماهير الغاضبة عن الحدث.

أضف تعليقك

تعليقات  0