ألمانيا ترفض تأسيس مركز أوربي مشترك ضد الإرهاب


أعلن رئيس هيئة حماية الدستور في ألمانيا، هانز جيورج ماسِن، معارضته لمطالب المؤسسات الاستخباراتية والشرطية بتأسيس مركز مشترك لمكافحة الإرهاب في أوربا.

وقال ماسن لبرنامج «تاجسشاو دي إي» بالقناة الأولى في التليفزيون الألماني: «لا أرى حاليًا حاجة لذلك، فالهيئات الاستخباراتية تتعاون في الواقع بصورة جيدة فيما بينها، كما أن التعاون بين الشرطة والمخابرات يتم أساسًا على المستوى الوطني».

وأبدى ماسن تخوفه المبدئي من أن تصبح المعلومات المتوافرة للاستخبارات متاحة للهيئات الشرطية التي يمكن ألا تكون مدروسة بصورة تامة، ما قد يؤدي وفقًا لرؤيته إلى إجراءات تتخذها قوات الشرطة تمثل أعباء على الناس.

وكان كل من المحامي العام الاتحادي بيتر فرانك ونقابة الشرطة الألمانية طالبا بتأسيس مركز أوربي مشترك لمكافحة الإرهاب، لأن الدول كل على حدة تمتنع عن تبادل المعلومات الاستخباراتية.

واعتبر ماسن أن ما يقف وراء نقص التبادل المعلوماتي هو مشكلات قضائية في المقام الأول، حيث قال: «لا أعتقد أن المسألة تتعلق بأن الزملاء في الدوائر الاستخباراتية أو السلطات الأمنية يحبون الاحتفاظ بمعلوماتهم، ولكن لأن هناك تعليمات خاصة ودقيقة تتعلق بتبادل المعلومات».

وأضاف ماسن: «في بعض الدول، بما فيها ألمانيا، قيود شديدة تمنع من تبادل جميع المعلومات مع الجميع في الوقت ذاته».

أضف تعليقك

تعليقات  0